مأوى المتقين
أخي الحبيب .أختي الحبيبة :السلام عليكم ورحمة الله .
كم يسعدنا أن تنضم لأسرة هذا المنتدى بالتسجيل إن كنت غير مسجل .
ألف تحية وشكر



منتدى إسلامي يهتم بالقضايا العامة .
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكفاح والطموح هما ما يصنعان المرأة..!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تقي الدين
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1362
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمر : 55
الموقع : alger

مُساهمةموضوع: الكفاح والطموح هما ما يصنعان المرأة..!!   الأربعاء مايو 26, 2010 1:25 am

الكفاح والطموح هما ما يصنعان المرأة

سحر عرار قصة تحد ونجاح..رغم استهزاء وإحباط المجتمع.



سحر عرار من قرية قراوة بني زيد، قضاء رام الله، أرملة بدأت حياتها بعدما
توفي زوجها، حيث قدمت التوجيهي بعد 27 سنة من الانقطاع عن الدراسة، ومن ثم
تقدمت للدراسة الجامعية وتخرجت بعد 4 سنين في 2006 من جامعة القدس
المفتوحة بتخصص تربية ابتدائية، ومنذ ذلك الوقت لم تتوقف أبداً عن حلمها
بالفوز كعضو مجلس بلدي في القرية.
وهي تعمل منذ العام 1976 كمعلمة رياض أطفال، ترشحت لانتخابات في رياض
الأطفال، وحصلت على رئيسة نقابة لمنطقة رام الله في 2006 بدعم من جمعية
المرأة العاملة، وحصلت على رئيسة النقابة العامة في 2008، وحصلت على ترقية
قبل 5 سنوات كمديرة لجمعية قراوة بني زيد الخيرية، حيث أدخلت الكثير من
المشاريع على الجمعية، كاتحاد الجمعيات الخيرية، وأنشأت الصندوق العربي
للتنمية عن طريق مؤسسة التعاون، وهي عضو هيئة تنفيذية في إتحاد النقابات
المستقلة. إذن نحن أمام امرأة مكافحة وطموحة، ناضلت من أجل حقها في التعلم والعمل،
وهي شخصية معروفة ونشيطة في مجال تفعيل مشاركة المرأة ودورها في الحياة
العامة والمجتمع، لذا وعندما أعلن عن الانتخابات المحلية وأُقر مبدأ
الكوتا بالقانون سارعت للترشح، لكن ظروف أخرى حالت دون فوزها. ورغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي واجهتها بعد وفاة زوجها إلا أنها أصرت
على العمل والكفاح من أجل تعليم أبنائها الخمسة، فهي تؤمن أن العلم سلاحهم
في مواجهة المستقبل، ومن ثم صممت على متابعة تعليمها، رغم عدم توفر الدعم
المعنوي المجتمعي من حولها، والمحاولات المتكررة لإحباطها، بل وأكثر من
ذلك حيث واجهت السخرية والاستهزاء، إلا أن ذلك كان أقل بكثير من أن يردعها
عن تحقيق أحلامها فكانت مثالاً للمرأة المكافحة التي أثبتت نفسها أمام
أسرتها ومجتمعها.عن علاقتها بمفتاح، وتواصلها معها من خلال مشروع "المرأة والانتخابات"
قالت سحر: "معرفتي بمفتاح، كانت بمحض الصدفة، حيث كنت أبحث عن تمويل
لتأسيس نادي ثقافي واجتماعي في القرية، وعندها التقيت بمنسقة مشروع
"المرأة والانتخابات"، تغريد دعيبس، وشرحت لها حاجة القرية لمشروع النادي،
وحيث أن قرية قراوة بني زيد تُعتبر من القرى البعيدة والمهمشة، شجعتني على
التواصل مع المؤسسة من خلال الدورات والورشات التعليمية وضمن المشروع على
مدار السنة الماضية، والتي كان لها كبير الأثر في بناء وتقوية شخصيتي إذ
كانت مواضيع الدورات في صلب تقوية المرأة، كما أضافت لي معلومات وخبرات
أكثر، حيث دربت "مفتاح" مجموعة من عضوات المجالس والناشطات النسويات على
كتابة المشاريع، من خلال مستشار متخصص ساعدنا على ذلك، كما استفدت منه في
كتابة المشاريع لمؤسسات أخرى، وكان له بالغ الأثر حيث نجحت في تقديم
المشروع بواسطة المستشار، ومن ثم حصلت على تنفيذ المشروع من مؤسسة كرييتف
وبتمويل من ميبي للمشروع الذي أردت تنفيذه من البداية وهو النادي، وكان
هذا هو الحافز الأول لترشحي للانتخابات المقبلة". وتتحدث عن تجربتها الأولى في الترشح للانتخابات قائلة: "كان لي تجربة
سابقة في ترشحي للانتخابات في القرية، لكن فوجئت في اللحظة الأخيرة، بأنه
تم استبدالي بمرشح آخر ينتمي لعائلة أكبر، من أجل الحصول على أصوات أكثر،
وهذا ظلم عندما تحسم الأمور بشكل عائلي وليس حسب الكفاءة، ففقدت فرصتي،
للدخول والمشاركة في الانتخابات، لكنني ما زلت مصممة حتى الآن على الترشح
للمجلس، وما يشجعني هو دعم أهل القرية لي ورغبتهم في ترشحي، رغم كل
المحاولات الأخرى لثني عن ذلك".وتتابع: "للأسف هناك سيطرة على المجلس من قبل العائلات الكبيرة، وهو أمر
طبيعي في القرى، بالإضافة إلى السيطرة الذكورية والتي تحاول تهميش دور
المرأة في المجلس، حتى عندما أُعيد تشكيل المجلس في المرحلة الانتقالية
استٌبعدت النساء". وعن نشاطاتها وإنجازاتها تحدثت عرار: "قبل 5 سنين حصلت على ترقية كمديرة
لجمعية قراوة بني زيد الخيرية، حيث أدخلت كثير من المشاريع كمشروع اتحاد
الجمعيات الخيرية، والفنانين الصغار، والتعلم بواسطة الدراما، وبذلت كل
جهدي لتدريب المعلمات على مختلف الدورات، من خلال مؤسسة الحق، كما عملت
على تطوير مشغل خياطة من خلال مؤسسة أصالة التي وفرت لنا المدربات، وبدأنا
مشروع النحل من خلال جمعية قراوة بني زيد التعاونية، وأدخات مشاريع من
مؤسسة "سلام يا صغار" لنقابة رياض الأطفال، كما أنني الآن أتلقى التقدير
من أهل البلد خاصة من خلال كل الخدمات التي نسعى لتوفيرها، كما أننا نساعد
الحالات الاجتماعية، وفتح مجالات للعمل والتطور والاستفادة اقتصادياً، حيث
أصبح الجميع أكثر تعاونا ًوتفهماً لجهودنا المبذولة في خدمة القرية".وتؤكد أن عملها وتواصلها مع "مفتاح" فتح لها أبواباً للعمل مع مؤسسات
أخرى، كما تشير إلى أن ما يميز "مفتاح" هو عملها من أجل خلق نساء قياديات،
حيث تهتم بالتواصل والاستمرارية مع النساء، ولا ينتهي عملها بمجرد انتهاء
ورشة العمل أو الدورة التعليمية، بل تتابع الاستفادة الحقيقة للنساء من كل
النواحي، وتظل معهن حتى يحققن أهدافهن". وفي الختام شكرت سحر عرار "مفتاح"، ودعتها لمواصلة جهودها في دعم وتقوية
المرأة في كل المجالات، كما وجهت دعوة لكل النساء بوجوب توفر الطموح
والإرادة من أجل تحقيق الذات والاستقلالية، ومن أجل أن تكون المرأة عنصراً
فاعلاً ليس في أسرتها فحسب بل في مجتمعها، فمن الجميل تقديم المساعدة
للآخرين، والأجمل أن تلمس أثر هذه الخدمة والمساعدة على حياة الآخرين، وإن
كان تطوعا ًودون مقابل، فالمال لا يصنع المرأة، وإنما يصنعها كفاحها
وطموحها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mawa-almottakin.ahlamontada.com
 
الكفاح والطموح هما ما يصنعان المرأة..!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مأوى المتقين  :: ونعم دار المتقين :: شؤون التربية والتعليم :: البيت العام :: المرأة-
انتقل الى: