مأوى المتقين
أخي الحبيب .أختي الحبيبة :السلام عليكم ورحمة الله .
كم يسعدنا أن تنضم لأسرة هذا المنتدى بالتسجيل إن كنت غير مسجل .
ألف تحية وشكر



منتدى إسلامي يهتم بالقضايا العامة .
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإقلاع عن التدخين يجلب السعادة؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تقي الدين
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1362
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمر : 55
الموقع : alger

مُساهمةموضوع: الإقلاع عن التدخين يجلب السعادة؟؟   الخميس يناير 06, 2011 11:26 pm


وفق نتائج دراسة أمريكية شملت 236 مدخناً
عكس الاعتقاد السائد.. الإقلاع عن التدخين يجلب السعادة

يجب تشجيع الراغبين بالإقلاع عن التدخين

القاهرة - منال علي

هناك اعتقاد أن التوقف عن التدخين يجلب التعاسة. إلا أن باحثين بجامعة براون برود أبلند بأمريكا ذهبوا إلى أن الأشخاص الذين يمتنعون عن التدخين يصبحون أكثر سعادة من ذي قبل.

وتقول الدراسة التي نشرت مؤخراً بجريدة بحوث النيكوتين والتوباكو أن التوقف عن التدخين مفيد للصحة البدنية إلا أن أحداً لم يدرك قبل ذلك ما إذا كانت هذه العملية تؤدي للسعادة أم الإحباط. فقد اعتاد المرء سماع المدخنين يدعون أن التدخين تعالج الإحساس بالقلق والتوتر والإحباط لديهم. إلا أن كاتب الدراسة كريستوفر كاهلر يؤكد عكس ذلك.

ويري الباحث أن الأشخاص الذين يفكرون في الإقلاع عن التدخين يجب أن يتم تشجيعهم بتقديم فائدتين بدنية وعقلية من وراء الإقلاع عن هذه العادة الضارة. وأول ما يجب أن يدركوه أن الإقلاع عن التدخين لا يمثل كابوسا يمرون به من أجل أن يعيشوا حياة صحية أطول.

ويقول كاهلر: "كان هناك افتراض أن الأشخاص يلجأون للتدخين لما به من خصائص دفع الإحباط وأن إقلاعهم من شأنه أن يعيد فترة الإحباط. الشيء المفاجئ هو أن الأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين وحتى قبل نجاحهم تماماً في ذلك يسجلون انخفاضا في مستويات الإحباط".

وقد قام كاهلر وفريقه بفحص بيانات 236 مدخنا من الرجال والسيدات الذين كانوا يرغبون في الإقلاع عن التدخين. وقد كانوا ممن يعانون إدمان الخمور كذلك. وقد خضع الجميع لجلسات الاستشارة للإقلاع عن التدخين بالإضافة للصقات النيكوتين مع تحديد موعد لبدء التوقف عن التدخين. وقد خضع بعض أفراد العينة كذلك لجلسات الإقلاع عن إدمان الخمر.

وقد خضع الجميع لاختبار أعراض الإحباط قبل سبعة أيام من بدء التوقف عن التدخين. كما تم عمل تقييم نفسي للإحباط بعد تاريخ الإقلاع عن التدخين بأسبوعين وثمانيةو16 و28 أسبوعا.

وقد أثبت التقييم أن من بين الـ 236 فردا من العينة وجد أن:

- 99 فردا فشلوا تماماً في التوقف عن التدخين
- 44 ثبت أنهم يدخنون قليلاً أثناء فترة التقييم الأولي بعد تاريخ التوقف.
- 33 شخصا نجحوا في الإقلاع عن التدخين في أثناء فترة الثمانية أسابيع
- 33 شخصا تمكنوا من التوقف عن التدخين على مدار فترة الدراسة
- 29 شخصا لم يسلكوا أي من السلوكيات السابق ذكرها.

من بين الأشخاص الذين تمكنوا من التوقف عن التدخين لفترة وجد الباحثون أنهم كانوا في حالة مزاجية عالية وسعداء أثناء فترة فحصهم وثبوت نجاحهم في الإقلاع عن التدخين. ولكن بعد انتكاستهم وعودتهم للتدخين تأثر مزاجهم بشكل كبير وفي أحيان كثيرة لمستويات أعمق عما كان عليه الحال قبل إجراء الدراسة.

ويعلق كاهلر قائلاً إن هناك علاقة قوية بين تحسن المزاج وفترات الإقلاع.
وبمتابعة حالة الأشخاص الذين فشلوا تماماً في التوقف عن التدخين وجد أنهم الأكثر تعاسة بين الآخرين. وعلى العكس الأشخاص الذين نجحوا في الإقلاع عن التدخين كانوا الأكثر سعادة.

ويري الباحث أن نتائج هذه الدراسة يمكن أن تعمم على الجميع إذ أن هناك صلة قوية بين السعادة والإقلاع عن التدخين إذ أن التوقف عن التدخين يعالج أعراض الإحباط. لهذا من الخطأ أن نعتقد أن التدخين يعالج التوتر والقلق.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mawa-almottakin.ahlamontada.com
 
الإقلاع عن التدخين يجلب السعادة؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مأوى المتقين  :: ونعم دار المتقين :: الصحة تاج النعم :: الصحة-
انتقل الى: