مأوى المتقين
أخي الحبيب .أختي الحبيبة :السلام عليكم ورحمة الله .
كم يسعدنا أن تنضم لأسرة هذا المنتدى بالتسجيل إن كنت غير مسجل .
ألف تحية وشكر



منتدى إسلامي يهتم بالقضايا العامة .
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دعوت فلم يستجاب لي؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوطواط
القلم المميز
القلم المميز
avatar

عدد المساهمات : 42
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/10/2009
العمر : 56
الموقع : القمة الاسلامية

مُساهمةموضوع: دعوت فلم يستجاب لي؟   الجمعة أكتوبر 23, 2009 8:53 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت هذه الفتوى فاستوقفتني، لما وجدت فيها من حال قد يمر ببعضنا أحيانا..
ولما حَوَت من فوائد ومعانٍ قد نغفل عنها أو ننساها إذا نزل بنا البلاء، عافانا الله وإياكم


عنوان المسألة : دعوت فلم يستجب لي !

السؤال : رجل يدعو لأحد أقربائه، ويتوخى أسباب الإجابة ، ثم بعد ذلك يسأل من دعا له عن أحواله؛ حتى يرى هل استجيبت دعوته أم لا ؟ فإذا علم أنه لم يحصل للمدعو له أي شيء من دعائه له أخذ يستغرب كيف لا يستجاب لي، مع أني عملت بأسباب إجابة الدعاء؟ فكيف نرد عليه؟

المجيب : د. خالد بن محمد الماجد
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية


بتاريخ : الاربعاء 09 شعبان 1428 الموافق 22 أغسطس 2007


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فهذا الداعي قد أساء الأدب مع ربه ـ جل وعلا ـ ، ثلاث مرات :
الأولى : حين بحث في أحوال من دعا له ، لينظر هل استجيبت دعوته له أم لا ، فكأنه يمتحن ربه .
الثانية : حين ادعى لنفسه تكميل أسباب إجابة الدعاء ، ونسي موانعها التي قد يكون تلبّس بواحد منها ، وهذا من العجب ، فهو بذلك قد أحسن الظن بنفسه ، وأساء الظن بربه عكس ما يجب عليه .
الثالثة : حين استعجل الإجابة ، وقد قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ " لايزال يستجاب للعبد ما لم يَدْعُ بإثم أو قطيعة رحم ، مالم يستعجل " قيل : يارسول الله ما الاستعجال ؟ قال : " يقول : قد دعوت ، وقد دعوت فلم أر يستجب لي ، فيستحسر عند ذلك ويَدَعُ الدعاء " . أخرجه بهذا اللفظ مسلم ( 2735 ) .

ثم إنّ مما ينبه عليه أن ثمرة الدعاء مضمونة ـ بإذن الله ـ فإذا أتى الداعي بشرائط الإجابة فإنه سيحصل على الخير ، وسينال نصيباً وافراً من ثمرات الدعاء ولابد، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول : " ما من أحد يدعو بدعاء إلا آتاه الله ماسأل ، أو كفّ عنه من السوء مثله ، مالم يدع بإثم أوقطيعة رحم " رواه أحمد (14879) ، والترمذي (3381) ، وحسّنه الألباني في صحيح الجامع ( 5678) .
وعن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال : " ما من مسلم يدعو ليس بإثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله إحدى ثلاث : إما أن يعجل له دعوته ، وإما أن يدّخرها له في الآخرة ، وإما أن يدفع عنه من السوء مثلها ، قال : إذن نكثر ، قال : " الله أكثر " . أخرجه البخاري في الأدب المفرد ( 710) وقال الألباني : صحيح .

كما ننبهك أيضاً إلى أن لله ـ عزوجل ـ حكماً بالغة في تأخير الإجابة ، وهو سبحانه لا يعجل عجلة المخلوق . فمن الحكم في تأخر الإجابة :
1ـ أن تأخر الإجابة من البلاء الذي يحتاج إلى صبر ، فتأخر الإجابة من الابتلاء ، كما أن سرعة الإجابة من الابتلاء قال تعالى : " ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون" (الأنبياء :35) .
2ـ أن الله ـ عز وجل ـ له الحكمة البالغة، فلا يعطي إلا لحكمة، ولا يمنع إلا لحكمة، وقد ترى في الشيء مصلحة ظاهرة ، ولكن الحكمة لاتقتضيه ، فقد تخفى الحكمة فيما يفعله الطبيب من أشياء تؤذي في الظاهر، ولكنه يقصد بها المصلحة الآجلة ، فلعل هذا من ذاك .
3ـ قد يكون في تحقق المطلوب زيادة في الشر ، فربما تحقق للداعي مطلوبه ، وأجيب له سؤله ، فكان ذلك سبباً في زيادة إثم ، أو تأخير عن مرتبة ، أو كان ذلك حاملاً على الأشر والبطر ، فكان التأخير أو المنع أصلح .
4ـ أن اختيار الله للعبد خير من اختيار العبد لنفسه ، وهذا سرّ بديع يحسن بالعبد أن يتفطّن له حال دعائه لربه ، ذلك أن الله ـ عزّ وجلّ ـ أحكم الحاكمين، وأرحم الراحمين، فهو أعلم بمصالح عباده منهم ، وأرحم بهم من أنفسهم وآبائهم وأمهاتهم .
5- تأخر الإجابة سبب لتفقّد العبد لنفسه ، فقد يكون امتناع الإجابة، أو تأخرها لآفة في الداعي ، فربما كان في مطعومه شبهة ، أو في قلبه وقت الدعاء غفلة ، أو كان متلبساً بذنوب مانعة .
وانظر لزاماً كتاب ( الدعاء) للشيخ / محمد بن إبراهيم الحمد ، ففيه بسط لما ذكرناه ، والله أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تقي الدين
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1362
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمر : 57
الموقع : alger

مُساهمةموضوع: رد: دعوت فلم يستجاب لي؟   الجمعة أكتوبر 23, 2009 11:37 am

جزاكم الله خيرا .

بالتوفيق إن شاء الله تعالى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mawa-almottakin.ahlamontada.com
 
دعوت فلم يستجاب لي؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مأوى المتقين  :: ونعم دار المتقين :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام :: الفتاوى الشرعية-
انتقل الى: