مأوى المتقين
أخي الحبيب .أختي الحبيبة :السلام عليكم ورحمة الله .
كم يسعدنا أن تنضم لأسرة هذا المنتدى بالتسجيل إن كنت غير مسجل .
ألف تحية وشكر



منتدى إسلامي يهتم بالقضايا العامة .
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكم استخدام المال العام ..؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تقي الدين
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1362
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمر : 55
الموقع : alger

مُساهمةموضوع: حكم استخدام المال العام ..؟؟   الجمعة مارس 26, 2010 1:16 pm

حكم
استخدام المال العام مثل تليفون المدرسة أو جمعيه خيرية في الأشياء
الخاصة؟ وهل يستوي المتصل مع المتصل عليه من الخارج أو الداخل؟ وحكم
استخدام طابعة المدرسة أو طابعة جمعيه خيرية؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا
يجوز استخدام تلك الأدوات دون إذن من الجهة التي هي مسؤولة عنها كالمدرسة
أو الإدارة أو غيرها، لكن إن أذنت الجهة المسؤولة عن الأدوات لعمالها
باستخدام تلك الأ

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا
يجوز استخدام تلك الأدوات دون إذن من الجهة التي هي مسؤولة عنها كالمدرسة
أو الإدارة أو غيرها، لكن إن أذنت الجهة المسؤولة عن الأدوات لعمالها
باستخدام تلك الأدوات أو كان عرف العمل جارياً بذلك فلا حرج في استخدامها
حينئذ، وإلا فلا؛ لما بيناه في الفتوى رقم:
14984 من أن حرمة المال العام أشد من حرمة المال الخاص، وفي البخاري قوله صلى الله عليه وسلم: إن رجالاً يتخوضون في مال الله بغير حق فلهم النار يوم القيامة.


وأما
مستقبِل المكالمة فإن كان يعلم باعتداء صاحبها على حق غيره فلا يجوز له
استقباله وإن فعل فهو شريكه في الإثم لتعاونه معه عليه، وقد قال تعالى: وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ. {المائدة:2}، وأما إن كان لا يعلم ذلك فلا إثم عليه، وللمزيد حول ما ذكر انظر الفتاوى ذوات الأرقام التالية: 4140، 80538، 72470، 23562.


والله أعلم.
دوات أو كان عرف العمل جارياً بذلك فلا حرج في استخدامها
حينئذ، وإلا فلا؛ لما بيناه في الفتوى رقم:
14984 من أن حرمة المال العام أشد من حرمة المال الخاص، وفي البخاري قوله صلى الله عليه وسلم: إن رجالاً يتخوضون في مال الله بغير حق فلهم النار يوم القيامة.


وأما
مستقبِل المكالمة فإن كان يعلم باعتداء صاحبها على حق غيره فلا يجوز له
استقباله وإن فعل فهو شريكه في الإثم لتعاونه معه عليه، وقد قال تعالى: وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ. {المائدة:2}، وأما إن كان لا يعلم ذلك فلا إثم عليه، وللمزيد حول ما ذكر انظر الفتاوى ذوات الأرقام التالية: 4140، 80538، 72470، 23562.


والله أعلم.
اسلام ويب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mawa-almottakin.ahlamontada.com
 
حكم استخدام المال العام ..؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مأوى المتقين  :: ونعم دار المتقين :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام :: الفتاوى الشرعية-
انتقل الى: